أكثر من 100 مسؤول وخبير عالمي يجتمعون في المنتدى الدولي للأمن السيبراني .. الثلاثاء المقبل

1234

الرياض - الإخبارية.نت 02 فبراير 2020

 

تستضيف العاصمة الرياض بعد يوم غدٍ الثلاثاء أعمال المنتدى الدولي للأمن السيبراني الذي تنظمه الهيئة الوطنية للأمن السيبراني تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود –حفظه الله- بفندق "الريتز كارلتون" بمدينة الرياض ويستمر يومين.
ويعد هذا المنتدى الأول من نوعه في المنطقة في وقت يواجه فيه العالم مخاطر وتهديدات سيبرانية متزايدة تستدعي تضافر الجهود على المستوى الدولي لمواجهتها والحد من آثارها الأمر الذي يبرهن أهمية هذا الحدث الذي يشارك فيه أكثر من 100 مسؤول وخبير ومختص لمناقشة التحديات والمخاطر السيبرانية، وبحث الفرص التنموية والاستثمارية في مجال الأمن السيبراني.
وتعمل الهيئة الوطنية للأمن السيبراني (الجهة المختصة بالأمن السيبراني في المملكة والمرجع الوطني في شؤونه) من خلال هذا المنتدى على تأسيس منصة دولية لحوار مفتوح في هذا المجال بما يُمهد الطريق لجهود ملموسة وفاعلة يسهم فيها الجميع لإيجاد عالم سيبراني أفضل، وتعزيز الجهود الدولية لمواجهة هذه التهديدات وفتح آفاق أوسع أمام الاستثمار والابتكار في هذا المجال الحيوي بالإضافة إلى مناقشة سبل تمكين المزيد من الكوادر البشرية وتأهليهم للعمل في مجال الأمن السيبراني.
ويتزامن تنظيم هذا المنتدى مع تولي المملكة رئاسة مجموعة العشرين لعام 2020 في مدينة الرياض علاوة على ما تشهده المملكة من مشروعات استثمارية وتقنية ضخمة وفق رؤية المملكة 2030 التي تواكب كذلك للأهمية الكبرى للأمن السيبراني والتحولات الكبيرة التي يشهدها على المستوى العالمي.
ومن المقرر أن يشهد المنتدى مناقشة مجموعة من المحاور الحيوية حيث سينطلق بجلسات حول مواضيع الأمن السيبراني على المستوى الوطني والتعاون الدولي يشارك فيها مجموعة من رؤساء وكالات وهيئات الأمن السيبراني الوطنية في عدد من الدول الرائدة في مجال الأمن السيبراني وعدد من المنظمات الدولية لمناقشة تعزيز الصمود والقدرات السيبرانية على المستوى الوطني، والاطلاع على التجارب المختلفة والدروس المستفادة في هذا الجانب، بالإضافة لتشجيع التعاون الدولي في هذا المجال.

وسيشهد المنتدى عددًا من الجلسات حول موضوع حماية البنى التحتية الوطنية الحساسة تناقش سبل حماية البنى التحتية الوطنية الحساسة من المخاطر السيبرانية، ويشمل ذلك البنى التحتية الحساسة في مجالات الطاقة والاتصالات والمدن الذكية بالإضافة إلى استعراض مشهد تهديدات الأنظمة الصناعية السيبرانية لعام 2019، وبحث الدروس المستفادة من سجل الحوادث السيبرانية.
وسيشارك في تلك الجلسات مجموعة من المتحدثين البارزين يشمل ذلك رؤساء تنفيذيون لثلاث من كبرى شركات العالم في مجال النفط وهي شركة أرامكو، وشركة شلمبرغير، وشركة إيكر، علاوة على كبار مسؤولي الأمن السيبراني في عدد من تلك الشركات، ونخبة من القياديين ومسؤولي الأمن السيبراني في عدد من الشركات والمنظمات الدولية في مجال الاتصالات مثل شركة الاتصالات السعودية وشركة سامسونج وشركة بي تي وشركة إيريكسون والمنظمة العالمية للاتصالات والاتحاد الدولي للاتصالات، فضلاً عن عدد من مسؤولي حماية البنى التحتية الوطنية الحساسة في جهات حكومية في عدد من الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية، والإمارات العربية المتحدة، وعمان، والهند، وكوريا الجنوبية، وإستونيا.
ويتضمن برنامج المنتدى العديد من الجلسات التي تناقش أبرز التوجهات التقنية في خدمات ومنتجات الأمن السيبراني سيشارك فيها رؤساء وقياديون في عدد من كبرى شركات العالم في مجال الأمن السيبراني، وأخرى تناقش محور صناعة الأمن السيبراني وسبل دعم وتشجيع الابتكار والاستثمار في مجال الأمن السيبراني ودور الأمن السيبراني في تمكين النمو الاقتصادي عموما والاقتصاد الرقمي بشكل خاص، يشارك فيها عدد من أصحاب المعالي الوزراء بالإضافة لمتحدثين بارزين من شركات الأمن السيبراني وتقنية المعلومات وعدد من الشركات العالمية المختصة في الاستثمار وريادة الأعمال في مجال الأمن السيبراني.
إلى جانب ذلك، يشهد المنتدى كذلك جلسات لمناقشة تطوير المهارات وإعداد الكوادر البشرية في مجال الأمن السيبراني وسُبل سد الفجوة في القوى العاملة الحالية والمستقبلية، بالإضافة لجلسات حول مواضيع حماية الأطفال في شبكة الانترنت. وستشهد أعمال المنتدى أيضا جلسات للحديث عن الأمن السيبراني في مجالات الرعاية الصحية والخدمات المالية بالإضافة إلى موضوع مشاركة وتمكين المرأة في الأمن السيبراني ومساهمتها في سد الفجوة في هذا المجال.

التعليقات