نتائج صادمة في فحوصات ركاب السفينة اليابانية

3729

طوكيو:"الإخبارية نت" 12 فبراير 2020

أكد وزير الصحة الياباني كاتسونوبو كاتو اليوم إصابة 39 شخصا آخرين بفيروس كورونا المستجد على متن سفينة "دايموند برينسس" السياحية الراسية قبالة سواحل اليابان، ما يرفع عدد المصابين على متنها إلى 174.      

وقال الوزير للصحافيين إنه "من أصل نتائج 53 فحصا، تبين أن نتيجة 39 شخصا إيجابية" لناحية الاصابة بالفيروس، مضيفا أن مسؤولا عن الحجر الصحي من بين المصابين، وهو ما يعكس خطورة الوضع داخل السفينة كون النتائج الإيجابية في العينات العشوائية أعلى من السلبية.

وأشار الى انه "في هذه المرحلة، تأكدنا أن أربعة أشخاص من بين الذين تم إخضاعهم للعلاج هم في حالة خطيرة، إما على جهاز تنفس اصطناعي أو في وحدة العناية المركزة".  

وتم الحجر صحيا على سفينة "دايموند برينسس" منذ وصولها إلى اليابان الاسبوع الماضي، بعد اكتشاف إصابة شخص في هونغ كونغ بالفيروس سبق وأن كان على متنها الشهر الماضي.

وأخضعت السلطات اليابانية نحو 300 راكبا للفحص من أصل 3,711، وجرى إجلاء المصابين الى منشآت طبية محلية.

وفي الايام الأخيرة، توسع الفحص ليشمل أشخاصا ظهرت عليهم أعراض جديدة أو الذين كانوا على احتكاك بالمصابين.

أما الركاب الذين لا يزالون على متن السفينة فقد طلب منهم البقاء داخل مقصوراتهم ولا يسمح لهم بالخروج الى الأماكن المفتوحة الا لوقت وجيز.

كما طلب منهم ارتداء الأقنعة وعدم الاقتراب كثيرا من بعضهم البعض في الخارج، وحصلوا على أجهزة لقياس الحرارة لمراقبة درجات حرارتهم على مدار الساعة. 

ومن المتوقع أن يبقى ركاب السفينة في الحجر حتى 19 فبراير، أي بعد مرور 14 يوما على بدء فترة العزل.

التعليقات