وزير الصناعة: تعاملنا بشكل سريع مع أكبر تحد يواجه القطاع

17187

الرياض: "الإخبارية.نت" 05 أبريل 2020

​أكد وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف لـ "الإخبارية" أن التفات المملكة السريع لمواجهة التأثيرات الاقتصادية والصناعية جراء جائحة كورونا، أسهم في الحد من تلك الآثار بشكل كبير.

وأوضح أن الإجراءات التي تم اتخاذها لتخفيف الأعباء بالإمكان تقسميها إلى ثلاثة أقسام، الأول للقطاع الخاص الذي سيستفيد من مبادرة تحمل الدولة 60% من رواتب الموظفين السعوديين عبر نظام ساند، مشيرا إلى أنها من المبادرات المهمة التي تسهم في الحفاظ على الأيدي العاملة السعودية على وجه الخصوص.

وفيما يخص القطاع الصناعي، أوضح أن الوزارة تحاول التعاطي مع التدفقات النقدية التي اعتبرها "التحدي الأكبر" الذي يواجهه القطاع، وقد قامت بالعديد من الإجراءات في هذا الجانب مثل تأجيل الكثير من الرسوم وإعادة جدولة وهيكلة القروض.

وحول القطاع الطبي، قال إن العمل فيه على أفضل المستويات وهناك غرفة عمليات مكونة من عدة جهات تعمل على مدار اليوم لخدمة القطاعات الطبية، كما أن هناك زيارات دورية لمصانع المعقمات والكمامات وأدوات القطاع الطبي، وأن الوزارة تحاول مساعدة تلك المصانع برفع طاقتها الإنتاجية.

وشدد على أن أي مصاعب تواجه القطاع الصناعي الطبي فإن الوزارة تعمل بشكل سريع لتذليلها وتجاوزها، معربا في ختام حديثه عن ثقته في تجاوز هذه الجائحة والاستفادة من دروسها.

التعليقات