المسح النشط أداة الصحة لمواجهة كورونا

2128

الرياض: "الإخبارية.نت" 19 أبريل 2020

توسعت وزارة الصحة في إجراء الفحوص الخاصة بفيروس كورونا ومنها المسح النشط الذي ساهم في اكتشاف أكثر من نصف الحالات خلال اليومين الماضيين.

ويقصد بالمسح النشط خروج فرق ميدانية من وزارة الصحة مكونة من أطباء وممرضين إلى المناطق التي يتوقع انتشار الأوبئة فيها بشكل أكبر نظرا للكثافة السكانية أو مساكن العمالة المكتظة، وتقوم تلك الفرق بالقيام بالفحوص حتى على الحالات التي لا تظهر عليها أي أعراض.

ويعد المسح النشط من أهم الأساليب التي تساهم في كسر سلسلة تفشي الأوبئة، حيث يستهدف اكتشاف الحالات في مراحلها الأولى وقبل انتشارها على فئة أوسع، كما أن علاجها يكون أسهل نظرا لعدم تفاقم الأعراض عليها.

وبحسب بيانات وزارة الصحة فإن غالبية الحالات المكتشفة من خلال المسح النشط وضعها الصحي مطمئن ولا يستدعي المكوث في المستشفيات، في دلالة على رصدها في الأيام الأولى لإصابتها بالعدوى.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة محمد العبدالعالي إن الفحص النشط يستهدف الوصول المبكر للحالات، مشيرا إلى أنهم "لن ينتظرون حتى تصل الحالات للمنشآت الصحية في وقت متأخر"، بل سيحرصون من خلال الإجراءات الاستباقية في اكتشاف الحالات وهي في وضع صحي جيد.

 

التعليقات