السبسي: تونس مستهدفة.. ولن نسمح بالانفلات الأمني

849

تونس - «الإخبارية.نت»: 23 يناير 2016

أعرب الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي عن أن ما يحدث من احتجاجات ومظاهرات في عدد من جهات البلاد هي تحركات طبيعية نتيجة للبطالة، مؤكدا وجود أياد استغلت هذه الأوضاع وتدخلت لتأجيجها.
وأفاد في كلمة توجه بها، أمس، للشعب التونسي على خلفية هذه الأوضاع بأن ما يعانيه الشباب في هذه الجهات المحرومة جعلهم مستهدفين من قبل قوى خارجية مثل تنظيم «داعش» الإرهابي أو غيره من التنظيمات، مشيرا إلى أن أحزابا مرخصا لها وغير مرخص لها تقف وراء هذه الأحداث.
وقال السبسي: إن تونس مستهدفة اليوم في أمنها واستقرارها، والبعض يعتقد خطأ أنها مستهدفة في كيانها، مشددا على أن السلطة المكلفة قامت بالواجب.
واعتبر السبسي في كلمته أن هناك فلتانا إعلاميا مبالغا فيه من خلال تصريحات إعلامية لبعض الأشخاص التي أسهمت في تأجيج الأوضاع، مطالبا الحكومة بالأخذ بعين الاعتبار هذا الوضع، وتقديم مشروع للتقليص من البطالة في حدود الإمكانيات المتاحة من قبل الدولة.
وطمأن الرئيس التونسي، في ختام كلمته، الشعب التونسي بقدرة قوات الأمن على السيطرة على الأوضاع، مؤكدا أن بلاده ستواصل جهودها لتركيز الديمقراطية والإيفاء بالتزاماتها تجاه الخارج والمواصلة نحو التقدم والرقي.
يذكر أن وزارة الداخلية التونسية أعلنت في وقت سابق أمس فرض حضر التجول في كامل البلاد من الثامنة ليلا حتى الخامسة صباحا، على خلفية الاحتجاجات التي يشهدها عدد من جهات البلاد، للمطالبة بالتنمية والتشغيل.​
 

التعليقات