قطعة حطام على شاطئ تايلاند تجدد الحديث عن الطائرة الماليزية المفقودة

887

بانكوك: «الإخبارية.نت» 24 يناير 2016

قال مسؤول محلي في تايلاند أمس (السبت) إن قطعة حطام عثر عليها قبالة الساحل الجنوبي للبلاد أثارت تكهنات باحتمال أن تكون جزءا من الطائرة الماليزية التي اختفت قبل نحو عامين.
وقال تانيابات باتثيكونجبان رئيس منطقة باك فانانج لـ«رويترز» إن الأمواج جرفت قطعة معدنية كبيرة في إقليم ناكون سي ثامارات وإن قرويين أبلغوا السلطات بالعثور عليها.
وأضاف: «أهل القرية عثروا على الحطام وهي قطعة بطول ثلاثة أمتار وعرض مترين».
وأثار هذا التطور الجديد تكهنات في وسائل الإعلام التايلاندية بأن الحطام قد يكون جزءا من طائرة الرحلة (إم إتش370) التي اختفت وعلى متنها 239 راكبا خلال رحلة من كوالالمبور إلى بكين في مارس (آذار) 2014.
ولم يصدر تأكيد رسمي بأن الحطام يخص الطائرة المفقودة. وأضاف تانيابات أن «صيادين قالوا إنها ربما كانت في قاع البحر لمدة لا تزيد على عام بالنظر للشوائب العالقة بها».
ويعتقد محققون أن أحدهم ربما تعمد تعطيل جهاز الاتصال في الطائرة قبل تغيير مسارها لآلاف الكيلومترات. وكان غالبية ركاب الطائرة من الصينيين. وقالت بكين إنها تتابع هذه التطورات عن كثب.
وظهرت قطعة من الطائرة على شاطئ جزيرة ريونيون الفرنسية في يوليو (تموز) 2015 لكن لم يُعثر على أي شيء آخر.
وأرق الغموض الذي يحيط بمصير الطائرة أسر من كانوا على متنها. وقال بعضهم إن اكتشاف الحطام لن يحل اللغز.​
 

التعليقات