«العين الحارة» في وادي الدواسر.. مقصد الكثير للبحث عن علاج

7949

حسن مسرع - الإخبارية.نت 24 يناير 2016

اشتهرت العين الحارة التي تقع في «الجوبة»، شرق محافظة وادي الدواسر على طريق الرياض، بعلاج الكثير من الأمراض، خاصة المسنين؛ حيث باتت الآن مقصدًا للكثير من المرضى من داخل المملكة وخارجها، ويفد إليها بعض المرضى من دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك بعد النتائج التي حققتها في علاج الكثير من الأمراض كالروماتيزم؛ حيث تحتوي على مواد كبريتية تعالج الكثير من الأمراض، وأصبحت بذلك تضاهي الكثير من المصحات العالمية، والتي كثيرًا ما يتوجه ذوو الحاجة للعلاج إليها، بقصد طلب العلاج أو الشفاء، بعد الله سبحانه وتعالى، اعتقادًا منهم أن هذه الدول هي الأفضل تقنيًّا وعلاجيًّا، لا سيما إن كان صاحب الحاجة من ذوي القدرة المادية، خاصة عندما يكون القصد العلاج الطبيعي لمن يشكو من آلام المفاصل والظهر والروماتيزم والحساسية والصدفية والجلطة والبهاق، قاصدين دولًا لها باع كبير في علاج مثل هذه الأمراض، على الرغم من استخدام هذه الدول طريقة علاج موحدة تكمن في مواد وأدوات متوافرة بشكل كبير في دولتنا الحبيبة، كالمياه الحارة المدعومة بنسبة كبيرة من الكبريت وخلافه من أدوات علاج الطبيعي تجعل المريض يتكبد مبالغ كبيرة وباهظة، متناسين أن مملكتنا الحبيبة تزخر بكم وافر من الأماكن التي يمكن العلاج بها بنفس المواصفات والمقاييس الموجودة بالخارج، مع فارق كبير يكمن في قيمة التكلفة المادية.

أوضح الدكتور أحمد رأفت محمد، اختصاصي جراحة العظام بمستشفى وادي الدواسر، أن العين الحارة تفيد في علاج المفاصل واحتكاكها والشد العضلي والروماتيزم، كما أنها تساعد في تنشيط الدورة الدموية للمفاصل والعظام والعضلات، وتساعد على صرف التجمعات الدموية للكدمات، ومفيدة للرياضيين بعد ممارسة التمرين الرياضي والمباريات لتغيير نشاط العضلات، وللمرضى بعد عمليات العظام والمفاصل، وتقليل مدة العلاج الطبيعي بعد العمليات والكسور.

 

التعليقات