تجديد البيعة من أعلى قمم المملكة

1310

محمد المدخلي - الإخبارية.نت 25 يناير 2016

نظمت «دروب السياحة للرحلات»، بالتعاون مع مجلس التنمية السياحية بعسير وفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، رحلة هايكنغ، السبت، في عقبة المشاة المعروفة باسم عقبة القرون.

وفي نقطة رفع المشاركون لافتات تجديد البيعة والولاء لخادم الحرمين الشريفين بمناسبة مرور عام على تولي الملك سلمان بن عبد العزيز  مقاليد الحكم؛ حيث جددوا البيعة من أعلى قمم المملكة، بقيادة الدكتور صالح الأنصاري الأستاذ المساعد في طب الأسرة والمجتمع وتعزيز الصحة ومؤسس رياضة الهايكنغ في المملكة.

وكان الفريق المكون من 25 من المشاركين في هذا النشاط قد أتوا للمشاركة من مختلف مناطق المملكة، وخمسة من شباب منطقة عسير، من هواة ومحبي الهايكنغ من أطباء وحمَلة الدكتوراه ومهندسين ورجال أعمال ومثقفين، ومعظمهم من المنتظمين في ممارسة هذه الرياضة الفريدة، وتراوحت أعمار المشاركين بين ١٤ و٦٧ عامًا، إذ استمرت رحلة المشي هذه نحو خمس ساعات، بدءًا من التاسعة صباحًا، من قرية شوكان في رجال ألمع، وانتهت بأعلى قمة في مركز السودة بالقرب من مطلات فندق الإنتركونتيننتال، وتخللتها استراحات وفعاليات تدريبية على رياضة الهايكنغ، إضافة إلى فعاليات تعريفية بالمنطقة وتراثها وبيئتها والسياحة فيها.

وبعد انتهاء فعاليات الهايكنغ، كان أعيان من قبائل المنطقة في استقبال المشاركين؛ حيث استضاف الوفد المستشار عبد العزيز فؤاد العسيري في منزله في السودة.

من جهته، أوضح الدكتور صالح الأنصاري أن الفريق كان في حالة سعادة وانبهار بجهود الأجداد في رصف هذا الطريق بالجسور والممرات الحجرية والطرق المشقوقة داخل الجبال، إضافة إلى جمال الطبيعة والغطاء الشجري المتنوع في جبال السودة.

وأضاف أن «سكان القرى كانوا يستخدمون عقبة القرون ببن قرى شوكان في رجال ألمع وصولًا إلى قرى السودة أعلى قمة في المملكة، وتكاد هذه العقبة ينقطع عنها المشاة، إلا ما ندر، بعد أن كانت ذات يوم الشريان والطريق الأقرب لسكان تلك القرى، إلا أن معالمها وجسورها وطرقها المشقوقة في الصخور الصماء ما زالت باقية، وهي التي شقها سكان تلك المناطق في قرون جبال السودة».

وتابع: «أن الهايكنغ أو (المشي في الطبيعة) رياضة ممتعة ومثيرة، وتمثل ممارستها مؤشرًا على اللياقة والصحة الجيدة، كما أنها رياضة اجتماعية وثرية بالمعلومات، تمارس هذه الرياضة في المناطق البرية الطبيعية النائية وتحتاج إلى لياقة عالية».

يذكر أن دروب السياحة للرحلات هي أول منظم سعودي محترف للهايكنغ، بإشراف الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وتتركز نشاطات دروب السياحة في تنظيم المشي في الطبيعة للأفراد والمجموعات بخبرات متقدمة ومعايير عالية وبمحتوى إثرائي.

 

التعليقات