بلدية عنيزة: مشاريع تصريف السيول تنفذ بكل حرفية ودقة

1160 0

فهد الجهني - الاخبارية.نت 26 يناير 2016

في ظل تعثر مشاريع تصريف السيول بمختلف المناطق ورغم كثافة الأمطار التي هطلت على منطقة القصيم فإن تصريف سيول عنيزة ظل صامدا منذ 30 سنة على إنشائه بتصميم وتنفيذ شركة كورية مما دفع بلدية المحافظة إلى تكرار تجربة النجاح في استكمال مشاريع تصريف سيول جديدة بمواصفات عالمية عالية الجودة في أعماق الأرض تجاوزت أطوالها عشرات الكيلومترات
وفي تصريح لـ«الإخبارية.نت» قال مدير بلدية عنيزة المهندس عبد العزيز البسام إن مشاريع التصريف في المحافظة تنفذ بكل حرفية ودقة بقيمة تجاوزت 200 مليون ريال وبطول تجاوز 45 كيلومترا مربعا حيث غطت أكثر من نصف المحافظة أهمها مشروع الثقب الأفقي في باطن الأرض مؤكدا أنهم اعتمدوا على أن يكون التصريف بشكل طبيعي لتجنب أعطال ومشكلات الضغط والمضخات ومراعاة مجاري الأودية وبعمق في الأرض يصل في بعض الأحيان إلى 25 مترا وعرض تجاوز 20 مترا مربعا وذلك بإشراف مباشر من البلدية، حيث جلبت آليات ومعدات مخصصة تعمل بالليزر في الأرض بكل دقة يشرف عليها مهندسون متخصصون وسيتم الانتهاء من كامل المشروع بعد سنة.
وأضاف البسام أن المشاريع تسير وفق خطط وأهداف واضحة حيث جاءت مطابقة لخريطة مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية التي تحدد وتبين الشعاب وأحجامها والأودية واستيعابها ومساراتها مما يجعل المياه تسير تلقائيا نحو منحدراتها بشكل طبيعي دون مضخات مائية ومولدات كهربائية تصب في وادي الرمة وتستوعب مياه الأمطار التي تتجاوز 100ملم مربع. وتستوعب كميات كبيرة من الأمطار. وفي عام 1429 هطلت أمطار على المحافظة بنسبة تجاوزت 85 ملم مربع.
ولفت البسام إلى أن الشبكة فريدة من نوعها في المملكة وكانت مثار اهتمام كل من وقف عليها أو شاهدها، كاشفا أنه يعمل على تجربة قبل تسلم المشروع للتأكد من جاهزيته.
 

التعليقات

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA

This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.