نمت بشكل كبير خلال ثمانية أعوام

الرياض أذكى مدن العالم في سرعة النمو

740 0

الرياض - الإخبارية.نت 26 يناير 2016

استحوذت جلسة بناء المدن التنافسية «كيفية النجاح في الاقتصاد العالمي» على اهتمام واسع من شريحة رجال ونساء الأعمال، ومن المهتمين بالتنمية والاستثمار، خلال منتدى التنافسية في جولته التاسعة، لا سيما أن أكثر من نصف سكان العالم يعيشون في المدن التنافسية، ومن المرجح أن يرتفع هذا العدد إلى 60% بحلول عام 2030، أي بزيادة نحو 1.4 مليار شخص عما هم عليه اليوم، فكيف يمكننا تحويل المدن إلى محركات كبيرة للابتكار ونماذج الاستدامة؟
في هذا السياق، قال فهد الرشيد، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية: يوجد 247 ألف مدينة تنافسية حول العالم تتنافس في مسمى مدن تنافسية ذكية، ولكن معظمها لا تستطيع العيش فيها -وهي مشكلة ليست سعودية بل عالمية- معتقدا أن مدينة الملك عبد الله الاقتصادية تعمل على التغلب على هذه المشكلة، فهي تعمل منذ عقد على إنشاء مدينة أقمار صناعية، وهي ليست صعبة أو مستحيلة، لكنها تتطلب جهدا كبيرا، ومن أجل هذا فقد خصصت المدينة نحو 4.050 مليون حاوية ضمن البنى التحتية، كما نعمل على صياغة النقاط التي تجعل المدن حية من خلال التركيز على النقاط الناعمة من سكن وخدمات صحية واجتماعية وتعليمية وخلافه.
وأضاف «الرشيد» أن الرياض العاصمة تعد أذكى مدينة في العالم من حيث سرعة النمو، فهي نمت بشكل كبير خلال ثمانية أعوام فقط، ولكن هذا الأمر لا ينفى وجود الحاجة إلى فتح مناطق مدنية جديدة، وأن نعيد الاستثمار في المدن السابقة التي تعد مراكز عالمية ودولية، خاصة أن عدد السكان تقلص في المدن الفقيرة، ولا بد من بناء المدن الذكية بكثرة.
وأكد «الرشيد» أن المدينة التنافسية ليست هوية فقط، بل كيان سياسي وعملي يجب أن نسعى لجعلها آمنة ونظيفة وجاذبة للناس والشركات، ويجب على المدن التنافسية أن تجيب عن أسئلة المستثمرين في كل ربع سنة، ولتحقيق ذلك فقد حرصت مدينة الملك عبد الله الاقتصادية على الفصل بين الملكية والتطوير لضمان النجاح.​

العنوان الفرعي: 
نمت بشكل كبير خلال ثمانية أعوام

التعليقات

إضافة تعليق جديد

CAPTCHA

This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.