دراسة: 50 % من المراهقين يعتبرون التفحيط رياضة

655

الرياض – «الإخبارية.نت» 28 يناير 2016

كشفت دراسة أعدتها جامعة حائل عن أن 27% من المفحِّطين بدأوا ممارستها وهم بالمرحلة المتوسطة، و50% من طلاب المرحلة الثانوية يرون أن التفحيط رياضة ممتعة، بعد بحثٍ استمر لعام ونصف العام.
وبحسب الدراسة، فإن نتائج إحصاءات إدارة المرور بالمنطقة تؤكد أن ظاهرة التفحيط والقيادة المتهورة زادت خلال الأعوام 1432هـ بنسبة 24%، وفي عام 1433هـ زادت بنسبة 49%، وانخفضت في عام 1434هـ إلى 38%.
وستُعقد ورشة عملٍ برعاية الأمير عبدالعزيز بن سعد، الاثنين المقبل، في مركز المؤتمرات بالمدينة الجامعية، للاطلاع على أهم النتائج والتوصيات التي انتهت إليها الدراسة، وتحقيق التعاون والتكاتف بين القطاعات المختلفة لتحقيق سلامة المواطن والمقيم، وتوزيع الأدوار الواجب القيام بها من جميع القطاعات والجهات، حمايةً للأرواح وسلامةً للمجتمع.
وأوصت الدراسة بضرورة تصميم برامج تثقيفية وتوعوية، موجَّهة للشباب في مراحل عمرية مبكرة من قِبَل إدارة التعليم، وتفعيل الإجراءات العقابية الرادعة لمحترفي التفحيط لكونهم الموجِّهين الأساسيين للشباب، وتصميم برامج تربوية موجهة للأسر السعودية.
كما نادت بمتابعة مواقع التواصل الاجتماعي والتعرُّف على توجُّهات شباب المنطقة، للتعرُّف على اتجاهاتهم نحو ظاهرة التفحيط، وتخصيص ندوات دينية بالمساجد حول خطورة التفحيط وآثاره السلبية، وتخصيص ساحات للتفحيط خارج المدينة يتم اختيارها بعد دراسة علمية دقيقة تراعي احتياجات الشباب وسُبل السلامة.

التعليقات