داعش في مرمى نيران طائرات التورنيدو البريطانية

1103

لندن - الإخبارية.نت 03 ديسمبر 2015

في أولى غاراتها الجوية على تنظيم داعش الإرهابي في سوريا, إنضمت بريطانيا إلى حملة الائتلاف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش الإرهابي في سوريا, حيث شنت صباح اليوم, أولى غاراتها على مواقع التنظيم, بعد ساعات قليلة من إعطاء البرلمان الضوء الاخضر للقصف.

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية, أن (طائرات تورنيدو) التابعة لسلاح الجو الملكي "قامت بأول عملية هجومية فوق سوريا شنت فيها ضربات".

وأوضح متحدث باسم الوزارة, أن الغارة إستهدفت "منشأة نفطية في سوريا على مسافة حوالي 50 كلم من الحدود العراقية". وأقلعت أربع طائرات مقاتلة قاذفة من طراز تورنيدو -خلال الليل- من قاعدة اكروتيري في قبرص, وأنهت مهمتها عند الفجر, وأضاف المتحدث أنه سيتم ارسال طائرتي تورنيدو إضافية وست طائرات قتالية من طراز تايفون "خلال الساعات المقبلة" لتعزيز السرب الموجود في قبرص.

وبذلك تصبح بريطانيا سادس دولة تقصف مواقع داعش في سوريا والعراق معا.

وشن الائتلاف الدولي الذي يضم ستين دولة حوالى 8300 غارة جوية على البلدين نفذت الولايات المتحدة حوالي 80 % منها.

ونفذت بريطانيا ضرباتها بعد ساعات على مصادقة البرلمان على توسيع نطاق الغارات الجوية البريطانية على مواقع داعش في العراق لتشمل سوريا.

و كان تصويت البرلمان, على توسيع الضربات في سوريا قوبل بموافقة 397 صوتا, مقابل معارضة 223 صوتا, فيما أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أن النواب اتخذوا "القرار الصحيح من أجل حماية أمن المملكة المتحدة" بعد جدل دام قرابة العشر ساعات داخل أروقة مجلس العموم .

كذلك اثنى الرئيس الاميركي باراك اوباما على قرار البرلمان البريطاني. من جهته رحب الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند, بالغارات البريطانية الأولى على مواقع التنظيم الإرهابي في سوريا ووصفها بأنها "رد جديد على النداء من اجل تضامن الاوروبيين" الذي وجهته فرنسا بعد اعتداءات باريس.

التعليقات