هادي: ايدينا ممدودة للسلام رغم المعاناة والجراح

651

عدن - الإخبارية.نت 05 ديسمبر 2015

شدد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي, على أن ما يجري اليوم في تعز, من مجازر, ودمار, هو امتداد وتكرار لما عانته عدن, على أيدي المليشيا الانقلابية,

وقال الرئيس اليمني, لدى لقاءه مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن, إسماعيل ولد الشيخ : "رغم المعاناة والجراح إلا أن أيدينا ممدودة دوما للسلام انطلاقًا من مسؤولياتنا الوطنية والإنسانية تجاه شعبنا، وأعلنّا مبكرًا عن أسماء الفريق الحكومي المشارك في المشاورات القادمة المرتكزة على تطبيق القرار الأممي 2216، وذلك تأكيدًا منّا على حسن النوايا وحقن الدماء اليمنية والانتصار لإرادة وخيار الشعب اليمني التواق للسلام والأمن والاستقرار".

من جانبه, أكد وزير حقوق الإنسان اليمني عز الدين الأصبحي, إن مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية ترتكب جرائم حرب ومجازر وحشية بحق المدنيين في تعز .

وقال في رسالته التي وجهها للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن المليشيات قتلت وأصابت 33 شخصًا بينهم أربعة أطفال جراء استهدافها لتجمعات خاصة لجلب مياه الشرب في 28 نوفمبر وحتى يوم 3 ديسمبر الجاري .

وطالب الاصبحي الأمم المتحدة والمجتمع الدولي تقديم المساعدة الإغاثية بشكل عاجل، والضغط مع المجتمع الدولي لوقف مثل هذه الاعتداءات التي لم تسبق لها مثيل من انتهاكات جسيمة ممنهجة.

التعليقات