شركة فرنسية تطور لقاحا يقاوم "زيكا"

717

باريس - الإخبارية.نت 02 فبراير 2016

أعلنت شركة «سانوفي باستير» اليوم أنها دشنت مشروعا بحثيا لتطوير لقاح يقاوم فيروس زيكا، ولا يوجد حاليا لقاح مضاد لهذا لفيروس، أو علاج محدد للعدوى التي ينقلها.
وزيكا هو فيروس ينتقل عن طريق البعوض مثل حمى الضنك التي سوقت شركة «سانوفي باستير » - وهي قسم لإنتاج اللقاح بشركة سانوفي الفرنسية للأدوية - أول لقاح مضاد لها مؤخرا، وتمت الموافقة على استخدام اللقاح المضاد لحمى الضنك الذي أنتجته «سانوفي باستير» في كل من المكسيك والبرازيل والفلبين في ديسمبر (كانون الأول) 2015.
وينتقل فيروس حمى الضنك في الغالب بواسطة بعوضة تعرف باسم «أيديس أيجبتي»، وهي نفسها التي تنقل فيروس زيكا غير المعروف نسبيا، والذي أثار موجة من الذعر مؤخرا بسبب ارتباطه على ما يبدو مع بعض حالات صغر حجم الرأس بشكل غير طبيعي لدى حديثي الولادة، ولم يتم التأكد بشكل حاسم من أن فيروس زيكا هو المسبب لصغر حجم رأس المواليد أو الاختلال الوظيفي العصبي، غير أن مارغريت تشان مديرة منظمة الصحة العالمية قالت إن هناك شكوكا قوية بوجود هذا الارتباط، بينما ذكرت سانوفي باستير أن مدى هذا الارتباط يعد مجالا آخر للبحث.
وأوضح نيكولاس جاكسون رئيس قسم الأبحاث في «سانوفي باستير» أنه «بالإضافة إلى الاحتمال الجاد بحدوث تعقيدات خلقية ترتبط بزيكا، فإن الأبحاث تجرى أيضا لتقييم صلة أخرى تتردد بين زيكا وحدوث اختلال وظيفي عصبي خطير».
وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت حالة طوارئ صحية عامة بسبب هذا الفيروس أمس الاثنين وسجلت معظم دول أميركا اللاتينية حالات للإصابة بفيروس زيكا، بينما سجلت البرازيل وكولومبيا أعلى عدد من حالات العدوى بالفيروس، وحذرت منظمة الصحة العالمية من إمكانية أن تنتشر العدوى بالفيروس بشكل سريع.
وتشمل الأعراض الشائعة للإصابة بفيروس زيكا الحمى والصداع والطفح الجلدي وتورم المفاصل.

التعليقات