نداء عاجل لجمع تبرعات لمكافحة فيروس زيكا

775

بنما: «الإخبارية.نت» 02 فبراير 2016

وجه الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، اليوم، نداءً عاجلاً لجمع المال لتعزيز جهود مكافحة وباء زيكا الذي يشكل خطراً على المواليد أمام سرعة انتشاره في أميركا اللاتينية وتسجيل إصابات في أفريقيا وآسيا. وقال مدير الأمريكيتين في الاتحاد الدولي والتر كوتي في بيان إن «الطريقة الوحيدة لوقف انتشار الفيروس هي في السيطرة على البعوض الناقل للمرض أو وقف أي احتكاك بينه وبين البشر على أن يترافق ذلك مع تدابير لخفض الفقر». ولهذا وجه الاتحاد نداءً عاجلاً لجمع التبرعات آملاً في جمع 2.3 مليون دولار لدعم جهود المكافحة في الأمريكيتين بعد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية زيكا حالة صحية طارئة على المستوى الدولي. وبعد أن بات منتشراً في 13 بلداً، أعلنت سلطات تايلاند عن إصابة رجل بالفيروس اليوم لكنها أكدت أن المرض لا يشكل حالة وبائية رغم تسجيل حالات منذ 2012. والأحد أعلن عن إصابة في جزيرة سومطرة في إندونيسيا. وسجلت إصابات في أفريقيا في الرأس الأخضر. وأعلن في أوروبا وأميركا الشمالية عن إصابة العشرات من العائدين من بلدان مصابة. لكن الفيروس يثير لديها درجات أقل من القلق نظراً لعدم انتشار البعوض في درجات الحرارة المتدنية. وحذرت منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي من تفشي زيكا بطريقة سريعة جداً في الأميركتين مع توقع إصابة 3 إلى 4 ملايين شخص خلال 2016. وفي إعلانها الاثنين، قالت المنظمة إن هناك شكوكاً قوية بوجود علاقة سببية بين فيروس زيكا وارتفاع حالات صغر الرأس عند المواليد. وكانت البرازيل التي تشهد أوسع انتشار للفيروس، حذرت منذ أكتوبر من الارتفاع غير العادي في عدد المواليد المصابين بصغر الجمجمة في شمال شرقي البلاد. ومنذ ذلك الحين سجلت 270 حالة مؤكدة لصغر الجمجمة مع الاشتباه بـ 3448 حالة أخرى، مقابل 147 طوال عام 2014. وأعلنت بنما الاثنين عن تسجيل 50 إصابة بالفيروس حتى الآن على الساحل الكاريبي وحذرت من انتشار البعوض الناقل للمرض في كل أنحاء البلاد.
وينتقل الفيروس زيكا بلسع بعوض يسمى البعوض النمر ويتسبب بأعراض شبيهة بالإنفلونزا كارتفاع درجة الحرارة ووجع في الرأس وألم في المفاصل لكنه يمكن أن يؤدي للحامل إلى تشوه خلقي لدى الجنين الذي يمكن أن يولد بجمجمة أصغر من الحجم الطبيعي وهو ما يعرف بصغر الرأس. كما يعتقد أن زيكا له علاقة باضطراب عصبي يدعى متلازمة غليان - باري. وقال وزير الصحة في كولومبيا اليخاندرو غافيريا إنه يتوقع أكثر من 1500 حالة من متلازمة غليان - باري في البلاد التي سجلت أعلى إصابات بفيروس زيكا. وأوصت كولومبيا، والسلفادور، والإكوادور، والبرازيل، وجامايكا، وبورتوريكو، النساء بتجنب وتأجيل الحمل قبل السيطرة على وباء زيكا. ولا علاج حتى الآن للمرض الذي يتسبب به الفيروس بينما تؤكد منظمة الصحة العالمية أن إعداد لقاح يحتاج إلى أكثر من عام.​

التعليقات