الأذريون.. قنبلة شكّلها الاضطهاد

956

لولو آل هديان 06 فبراير 2016

الأذريون.. شعب آخر في إيران استُنزِفت أراضيه واستُهدِفت ثقافته وهُجِّر شعبه من قِبل نظام لا يعرف حق أحد في تقرير مصيره.
يعد الشعب الأذري كبرى الكتل العِرقية في إيران بعد الفرس.. ويوجدون في الجزء الشمالي الغربي من إيران ويشكّلون نحو 24% من إجمالي عدد السكان، ويتوزعون على إحدى عشرة محافظة، ويسيطرون على نسبة كبيرة من الزراعة والصناعة في إيران.
وكبقية الشعوب غير الفارسية في إيران، يعاني الأذريون القمع والتهميش من قِبل النظام الإيراني، لكن النضال الأذري لم يتوانَ عن المطالبة بحقوقه، حيث واجه تلك الممارسات بالكثير من الانتفاضات والمظاهرات.
وامتدادا لسلسة حلقات الشعوب غير الفارسية المقهورة من قبل النظام الإيراني، «همساية» يكمل استعراضه قضايا الأقليات في حلقة هذا الأسبوع مع الشعب الأذري، المسلوب حقه في إيران..
ولمعرفة المزيد حول قضايا هذا الشعب، يستضيف «همساية» عضو المجلس الدائم للأذريين في العالم أجدر تقيزاده، وذلك في التاسعة والنصف من مساء اليوم.
 

التعليقات