«زيكا» يخترق أستراليا ويكشف بعض أسراره في البرازيل

839

يسرا هشام العسيري: «الإخبارية.نت» 06 فبراير 2016

يستمر مسلسل «زيكا» الغامض في الظهور يوما بعد آخر، مسجلا حالات إصابة من جهة، واكتشافات وتداعيات من جهة أخرى، في حين شرعت الولايات المتحدة في توصية الحوامل بالخضوع لفحص يشمل الفيروس الجديد.
ففي أستراليا، أعلن اليوم عن تسجيل إصابتين بالفيروس في مدينة كوينزلاند (شمال شرقي البلاد)، وفي البرازيل، رصد العلماء حالات إيجابية ظهرت على عينات تحليل للبول واللعاب في المختبرات.
وأكد وزير الصحة في كوينزلاند، كاميرون ديك، أن الحالة الأولى المسجلة في أستراليا لامرأة قادمة من إجازة قضتها في السلفادور، أما الحالة الثانية فكانت لطفل أصيب بالفيروس بعد أن قضى إجازة في ساموا (أوقيانوسيا وهي دولة تقع بالمحيط الهندي). ولا يعد الفيروس في كوينزلاند جديدا على السلطات الصحية، إذ رصدت ثلاث حالات إصابة بـ«زيكا» العام الماضي، الذي كان بدوره أقل من العام قبل الماضي الذي سجل 7 حالات.
في البرازيل، وجد العلماء للمرة الأولى، الجمعة، آثارا لفيروس «زيكا» في عينات من اللعاب والبول، وهو ما يربط اكتشاف العلماء بفرنسا في بحث يوضح تفاصيل وجود الفيروس في عينات من اللعاب والبول، وذلك بعدما انتشر في فرنسا خلال العامين 2013 و2014.
ويعتقد باحثون في البرازيل أن هذا قد يؤدي إلى اكتشاف طرق جديدة لانتقال «زيكا» من شخص لآخر، لكن لم يثبت أي منها علميا حتى الآن.
وقال الدكتور بيتر هوتز، وهو عميد المدرسة الوطنية للطب الاستوائي في جامعة بايلور للطب، إن جميع حالات الإصابة بالفيروس معظمها منقولة عن طريق البعوض، رغم أنه لا يستبعد إثبات الانتقال بطرق أخرى (علميا) في وقت قريب.
من ناحيتها، أعربت الأمم المتحدة عن مخاوفها أمس (الجمعة)، حيث ناقش المسؤولون توفير استشارات صحية للحمل ومنح حق الإجهاض في حالة الإصابة بالفيروس.
وراجعت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إرشاداتها للنساء الحوامل لتتضمن توصية بأن تخضع الحوامل لفحوص رصد عدوى «زيكا» الفيروسية بعد عودتهن من المناطق التي ظهر فيها المرض حتى لو لم تظهر عليهن أي أعراض.
وتتضمن الإرشادات الجديدة توصية بأن تخضع الحوامل للفحص خلال ما بين أسبوعين و12 أسبوعا من العودة من المناطق التي ظهر فيها الفيروس. وكانت المراكز الأمريكية اقترحت في وقت سابق إجراء فحوص للحوامل التي ظهرت عليهن أعراض بالفعل، وفقا لـ«رويترز».
وقال أطباء توليد إن نحو 80% من المصابات بالفيروس لا تظهر عليهن أي أعراض، الأمر الذي لا يتيح للحوامل المعرفة المبكرة التي تساعدهن في القيام باختيار واع بشأن مصائر أطفالهن.
وقالت المراكز إنه رغم احتمال انتقال فيروس «زيكا» جنسيا، فإن لدغات البعوض تظل السبب الأساسي لانتقال الفيروس. وأوصت بأن تناقش الحوامل وشركاؤهم مع الطبيب أي تعامل محتمل للشريك مع «زيكا» أو أي مرض شبيه به.

 

التعليقات