"نزاهة": التشهير بقضايا فساد خلال أيام

1231

الرياض ـ الإخبارية.نت 08 ديسمبر 2015

فيما تحتفي منظمة الأمم المتحدة باليوم العالمي لمكافحة الفساد غداً الأربعاء الموافق التاسع من كانون الأول (ديسمبر) كل عام، الذي سيكون شعاره في عام 2015 "تحطيم سلاسل الفساد"، اختارت هيئة مكافحة الفساد "نزاهة" الاحتفاء بمناسبة هذا العام بطريقة مختلفة عبر البدء في نشر حيثيات وتفاصيل عدد من قضايا الفساد خلال الأيام المقبلة وإطلاق تطبيق للبلاغات على الأجهزة الذكية لاستقبال وتلقي الشكاوى.

وتعتزم "نزاهة" نشر عدد من قضايا الفساد الإداري والمالي خلال الأيام المقبلة - بحسب مانشرت صحيفة "الاقتصادية"-، فيما تبين أن عددا منها أثبتت التحقيقات تورط المدعى عليهم في تبديد مبالغ مالية كبيرة، ويأتي ذلك تأكيداً على جدية الهيئة في حماية النزاهة ومكافحة الفساد، وتوافقاً مع التوجهات الحكومية للمملكة في حماية النزاهة وزيادة الشفافية ونشر تفاصيل وحيثيات مختلف قضايا الفساد الإدارية منها والمالية، بحسب مانشرت صحيفة "الاقتصادية".

وفي إطار احتفاء "نزاهة" باليوم العالمي لمكافحة الفساد فمن المقرر أن يتم تدشين عدد من الخدمات الإلكترونية الحديثة، التي من أهمها إطلاق تطبيق إلكتروني للبلاغات على الأجهزة الذكية يستهدف تلقي الشكاوى المتضمنة شبهات فساد، بالإضافة إلى الإعلان عن حساب تفاعلي "خدمات الاستفسارات" على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، يهدف للرد على استفسارات المتابعين، حيث من المنتظر أن يتم تدشينهما في يوم الاحتفال الأربعاء بعد القادم.

يشار إلى أن المملكة تقدمت ثمانية مراكز دولية في تقرير مدركات الفساد لعام 2014، الذي أصدرته منظمة الشفافية الدولية، حيث احتلت المركز الـ55 عالميًا والثالث عربيًا "مع البحرين والأردن"، من بين 175 دولة حول العالم.

وأوضحت هيئة مكافحة الفساد حينها أن ترتيب المملكة في التقرير لا يعكس الوضع الطبيعي لها وبسبب استمرار نقص كثير من المعلومات، التي تستقيها المصادر، التي تعتمد عليها المنظمة، مؤكدة أنها تعول كثيراً على استمرار تعاون الجهات الحكومية المعنية مع الهيئة، وبتوفير المعلومات المطلوبة، ونشرها عبر مواقعها الإلكترونية وتحديثها وتزويد المنظمات المختصة بها في حال طلبها، إضافة إلى تزويد الهيئة بتقارير وافية عنها، كي تستحضرها في لقاءاتها الدولية واتصالاتها مع الجهات والمنظمات المختصة.

يذكر أن منظمة الشفافية الدولية، تصدر المؤشر الخاص بمدركات الفساد سنوياً، الذي يشير إلى التصورات والتطورات فيما يتعلق بمدى انتشار الفساد في القطاع العام.

على صعيد متصل تعقد الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ندوة للاحتفاء باليوم الدولي لمكافحة الفساد 2015، يوم الأربعاء المقبل، تحت شعار اليوم الدولي لمكافحة الفساد لهذا العام "حطموا سلسلة الفساد" برعاية الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض.

وقال الدكتور خالد المحيسن رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أن المملكة، تشارك المجتمع الدولي بالاحتفاء بهذه المناسبة من خلال عقد هذه الندوة، وذلك في إطار سعي الهيئة لتنفيذ ما نص عليه تنظيمها، القاضي بعقد المؤتمرات والندوات، والدورات التدريبية، حول الشفافية، والنزاهة، ومكافحة الفساد.

وأضاف المحيسن أن الندوة سيشارك فيها نخبة من ذوي الاختصاص من ممثلي الجهات الحكومية، والخاصة، وسيناقشون فيها من خلال عدة جلسات مفتوحة، محاور تتعلق بدور الجهات الحكومية والخاصة، في ردع سبل الفساد.

وأضاف نأمل أن تسفر هذه الندوة عن عدد من المقترحات والتوصيات التي تستهدف تطوير سبل محاربة الفساد، وتعزيز الآليات التي نستطيع بها تجفيف منابعه، لينعكس ذلك على الأداء، والإسهام بشكل فاعل في مكافحته، وأن تتواصل الجهود في المملكة ودول العالم، لدعم التعاون المثمر والبناء في مجال حماية النزاهة، ومكافحة الفساد، داعياً الجميع للحضور والمشاركة في الندوة.

التعليقات