اتهام مواطن بالتعدي على مقبرة تاريخية.. ومطالبات بتشكيل لجنة لتقصِّي الحقائق

5239

مكة المكرمة: "الإخبارية.نت" 15 فبراير 2016

اتهم عدد من سكان حي الشهداء في مكة المكرمة مواطنًا بالاعتداء على مقبرة «فخ» التاريخية، وضمها إلى منزله، مطالبين بتشكيل لجنة من هيئة كبار العلماء ووزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد وأمانة العاصمة المقدسة للتحقيق في الحادثة.
ونقلت صحيفة «عكاظ» عن المتحدث الرسمي لأمانة العاصمة المقدسة، أسامة زيتوني، قوله: إن الأمانة سوّرت جميع المقابر للمحافظة عليها، ولن تنفذ أي مشروع يمر على مقبرة دون أخذ الرأي الشرعي من جهة الاختصاص بعين الاعتبار، مستبعداً حدوث أي تعدٍّ على المقبرة المذكورة.
وأفاد بعض سكان الحي بأن «المواطن المتهم» قام بضمّ المقبرة إلى فناء منزله، وشيّد بها عددًا من المرافق على رفات الأموات، مؤكدين أن نصائحهم المتكررة لجارهم بترك المقبرة لم تجدِ نفعًا.
في المقابل، نفى صاحب المنزل استيلاءه على المقبرة والتعدي عليها، مبينًا أن والده سبق أن شيَّد سورًا على المقبرة، بعد أن تهدم جدارها القديم، وأكد أنه أعاد ترميم السور مرة أخرى، داحضًا ما يتداوله البعض حول اعتدائه عليها.
من جهته، أفاد عضو هيئة كبار العلماء الدكتور علي حكمي بأن المسؤول عن المقابر والحفاظ عليها وحمايتها من أي تعدٍّ هي الأمانات والبلديات، مطالبًا «الأمانة» بحماية المقابر لحفظ كرامة الأموات.​

التعليقات