الراصد: قضية المعنفة "ليان" إلى "التحقيق والادعاء العام"

2948

فريق التحرير: "الإخبارية.نت" 21 فبراير 2016

أحالت إمارة عسير قضية الطفلة المعنفة «ليان» البالغة من العمر 4 أعوام وكل الأطراف المشتبه بها إلى هيئة التحقيق والادعاء العام، وصدرت توجيهات الأمير فيصل بن خالد أمير عسير بحماية الطفل، ومتابعة علاجها.

جاء ذلك، في حديث مدير عام فرع وزارة الشؤون الاجتماعية عبد الحكيم الشهراني مع برنامج "الراصد" على شاشة "الإخبارية" الليلة، إذ بين أن وحدة الحماية الاجتماعية كانت جوار الطفلة منذ اللحظة الأولى.

وقال الشهراني إن القضية الآن لدى هيئة التحقيق والادعاء العام، فيما تبحث "الشؤون الاجتماعية" عن بيئة مناسبة للطفلة لدى أحد أقاربها من الدرجة الأولى.

وفي ملف آخر، عبر المسن محمد الخبراني عن فرحه بنجاحه واجتيازه مرحلة الأمية، مما جعل مدير "تعليم جازان" عيسى حكمي يزوره في منزله ويكرمه، ويبدي إعجابه بقوة إرادة المسنين على التعلم في هذه السن.

وبالانتقال إلى القصيم، أوضح المتحدث باسم الشؤون الصحية بالمنطقة أحمد البلهان أن إغلاق مجمع عيادات طبية في المنطقة جاء نتيجة مخالفات عدة، تمثلت في نقص الكوادر الطبية والعمل بعيادة واحدة.

وفي قضية أخرى، ناقش «الراصد» الصعوبات التي تواجه شركات الحديد الصغرى نظرا للركود الحالي في السوق، وارتفاع التكاليف بسبب ارتفاع أسعار الطاقة.

وقال رئيس اللجنة الوطنية للحديد بمجلس الغرف التجارية المهندس شعيل العايض إن «الشركات التي لا يزيد إنتاجها على 100 ألف طن سنويا من الحديد ستكون غير قادرة على تحمل الوضع الحالي.. والمخرج لها يتمثل باندماجها مع مثيلاتها من المصانع الصغيرة»، مضيفا أن «أغلب  المصانع الصغيرة تعاني من عدم مطابقة منتجاتها للمواصفات والمقاييس».

وفي ختام الحلقة، طالب سائقو «السطحات» في عسير بمنع السائقين الأجانب من مزاولة العمل، وتطبيق الأنظمة الصادرة قبل سنوات بحقهم، مبدين استياءهم من تكرر إيقافهم من نقاط التفتيش.

التعليقات