ولي العهد: الوطن لن ينسى أبناءه الذين استشهدوا دفاعا عنه وعن مكتسباته​

1948

الرياض - الإخبارية.نت 22 فبراير 2016

أكد الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن الوطن لن ينسى أبناءه الذين استشهدوا دفاعا عنه وعن مكتسباته جاء ذلك خلال تدشين ولي العهد، عصر اليوم، في وزارة الداخلية اللوحة الإلكترونية الخاصة بشهداء الواجب التي حملت عنوان «وفاء لرجال قدموا حياتهم فداء لوطنهم».

وقال الأمير محمد بن نايف: «نعتز جميعا بشهداء الواجب الذين سيظلون محط اعتزاز الوطن قيادة وشعبا».

وأضاف ولي العهد بالقول، إن «أسر الشهداء وذويهم يحظون بمتابعة مستمرة من ولاة الأمر، لتلبية احتياجاتهم وتذليل الصعوبات أمامهم».

وتحتوي اللوحة الإلكترونية، التي يبلغ حجمها 360 بوصة، على صور لشهداء الواجب ورصد لمسيرتهم العملية والأماكن التي استشهدوا فيها فداء للوطن.

يذكر أن وزارة الداخلية اهتمت بشهداء الواجب والمصابين بمكافحة الإرهاب منذ استشهاد أول رجل أمن، بإنشاء إدارة للشهداء والمصابين في الإدارة العامة للشؤون العسكرية بالوزارة عام 1424هـ بإشراف مباشر من الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز.

وتقوم الإدارة التي يعمل بها عدد من الضباط والأفراد بخدمة أسر الشهداء والمصابين على مدار الساعة من خلال وسائل الاتصال المخصصة لهم.

وتقدم الإدارة عددا من الخدمات للأسر، كالخدمات التعليمية من خلال متابعة أبناء الشهداء في مراحلهم الدراسية كافة، والصحية، والاجتماعية من خلال التواصل المستمر مع الأسر وتخصيص برامج ترفيهية لهم، بالإضافة لتخصيص حملة حج سنوية لأسر وذوي الشهداء والمصابين، وتوزيع صدقات عن الشهداء.

التعليقات