السفير الفلبيني: 4 أشهر لاستقدام عاملة منزلية.. والمكاتب تبيع «الوهم»

1223

الرياض: "الإخبارية.نت" 23 فبراير 2016

كشف السفير الفلبيني لدى المملكة، عز الدين تاجو، عن صعوبات استقدام العمالة المنزلية من بلاده إلى المملكة، مشيرا إلى أنه استغرق ما يقارب 4 أشهر لاستقدام عاملة منزلية فلبينية، رغم كونه سفيرا للفلبين، ويأتي ذلك بسبب عدم توافر العمالة بشكل كبير، وارتفاع حجم الطلب من عدة دول.
وأكد السفير الفلبيني لـ«الاقتصادية»، أنه يتم التصديق على ما لا يقل عن 600 عقد يوميا لكل من السفارة والقنصلية في الرياض وجدة، حيث يتم مراعاة جانب قدرة المكاتب على توفير العمالة، وليس فقط التصديق على العقود وإيهام صاحب العمل بتوافر العمالة، مبينا أن مكاتب الاستقدام التي تتهم السفارة بتأخير التصديق، تعطي الأمل للمواطنين فقط، ويصدقون العقود دون ضمان وجود عمالة جاهزة.
وأفاد السفير الفلبيني، بأن كل من لديه اتهامات للسفارة أو القنصلية من مكاتب الاستقدام بتعمد تأخير إنهاء تصديق العقود، عليه إثبات ذلك والرفع فيه عبر الطرق الرسمية، وسيتم الرد عليه حينها.
وشدد على أن السفارة لا تتعمد إيقاف أي مكتب، مبينا أنه يتم فقط إيقاف المكاتب التي لا تقوم بواجبها مع العامل، أو الإخلال بشروط وبنود الاتفاقية التي يعملون عليها، حيث يوجد الكثير من القضايا الحقوقية للعمالة مع مكاتب الاستقدام، وبناء على ذلك، فلا يمكن التعامل مع مثل هذه المكاتب المخالفة للأنظمة.
وفيما يخص أسعار استقدام العمالة المنزلية الفلبينية التي وصلت في بعض مكاتب الاستقدام إلى 30 ألف ريال، أكد السفير الفلبيني أن هذا شأن السوق السعودية وأنظمة العمل هنا، ولا يمكن للسفارة التدخل فيها.
أما فيما يتعلق بأعداد العمالة الفلبينية في المملكة، فقد أوضح السفير أنها بلغت أكثر من 810 آلاف عامل بمختلف المهن الرجالية والنسائية، في وقت يوجد فيه نحو 40 ألف فلبيني في المملكة من العائلات والأطفال.​
 

التعليقات