مستشار وزير الصحة الإيراني يشيد بجهود المملكة العربية السعودية في خدمة الحجيج

1038

08 أكتوبر 2015

مكة المكرمة - الإخبارية.نت

أعرب مستشار وزير الصحة الإيراني رئيس المكتب الطبي لخدمات الحجاج الإيرانيين الدكتور بير حسين عن شكره لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على ما بذلته من جهود جبارة في الإعداد والتخطيط والتنظيم لموسم الحج، وما قدمته من رعاية صحية رفيعة المستوى لضيوف الرحمن.

كما قدم الدكتور حسين خلال زيارته لمستشفى النور التخصصي بالعاصمة المقدسة اليوم الشكر والامتنان للسعودية على كل ما قدمته من تسهيلات للحجاج الإيرانيين، مثمناً المساعدات الكبيرة التي قدمت للمرضى الإيرانيين خلال تنقلاتهم في المشاعر المقدسة وتوفير جميع الأدوية والمستلزمات الطبية لمكتب خدمات الحجاج الطبي ونقل المرضى الإيرانيين المنومين بأقسام العناية المركزة بالمستشفيات الحكومية إلى مطار الملك عبد العزيز بجدة بعربات إسعاف عالية التجهيز.

كما عبر عن الشكر والتقدير لجميع العاملين في مستشفى النور التخصصي بالعاصمة المقدسة على الرعاية الطبية المميزة التي حظي بها عدد من الحجاج الإيرانيين الذين أصيبوا في حادثتي سقوط الرافعة في المسجد الحرام وتدافع الحجاج في مشعر منى، مؤكدا أن هذه الجهود الكبيرة التي بذلت لخدمة حجاج إيران ليست مستغربة على حكومة السعودية التي تعمل على تسخير جميع الإمكانيات لضيوف الرحمن وتقديم أفضل الخدمات في المجالات كافة، وتوفير الرعاية الطبية المتميزة في جميع المرافق والخدمات، وتهيئة الأجواء الآمنة لحجاج بيت الله الحرام لأداء مناسكهم بيسر وسهولة.

من جانبه أكد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور مصطفى بن جميل بلجون حرص وزارة الصحة السعودية على تهيئة الأجواء الصحية الآمنة لضيوف الرحمن ليتمكنوا من إتمام مناسكهم بكل يسر وسهولة عملا بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده وولي ولي العهد.

وأشار بلجون إلى أنه تم إرسال 304 جثامين ضحايا حادثة التدافع في منى إلى طهران، وجار العمل مع الجهات ذات الاختصاص في التعرف على باقي الجثامين، مبيناً أنه تم دفن ستة من الضحايا بمكة المكرمة إنفاذا لوصيتهم وموافقة المسؤولين الإيرانيين.

التعليقات