استطلاع يظهر تقدم الداعين لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

916

لندن - "الإخبارية نت" 27 فبراير 2016

أظهر مسح أجرته شركة (أو.آر.بي) عبر الإنترنت، ونشرت نتائجه صحيفة إندبندنت، الجمعة، أن الحملة الداعية لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء المزمع في 23 يونيو (حزيران) المقبل تتقدم بأربع نقاط على حملة تؤيد البقاء في الاتحاد.
ويبين الاستطلاع الذي أجري يومي الأربعاء والخميس الماضيين أن التأييد لحملة الانسحاب زاد إلى 52 في المائة مقابل 48 في المائة قبل شهر، بينما تراجع الدعم لحملة البقاء إلى 48 في المائة مقابل 52 في المائة منذ شهر. وتحدى رئيس بلدية لندن بوريس جونسون رئيس الوزراء ديفيد كاميرون في وقت سابق هذا الأسبوع، وقال إنه سيدعم دعوات الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، لكن 60 في المائة ممن شاركوا في الاستطلاع قالوا إن قرار جونسون لم يكن عاملا مؤثرا في رغبتهم بالتصويت لصالح الانسحاب.
وقال 26 في المائة إن قرار جونسون لعب دورا في تأييدهم للانسحاب. ووافق نصف المشاركين على أن الاقتصاد لعب دورا أكبر من أزمة المهاجرين في تحديد قرارهم عند التصويت في الاستفتاء، مقابل 37 في المائة قالوا عكس ذلك. وشارك في الاستطلاع الذي أجري عبر الإنترنت عينة قوامها 2014 شخصا. وهبطت قيمة الجنيه الإسترليني لأدنى مستوى منذ سبع سنوات أمام الدولار الأمريكي، الجمعة، متأثرا بمخاوف من احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وبتوقعات متضاربة للنمو الاقتصادي في بريطانيا والولايات المتحدة.
 
 

التعليقات