وزير يمني: المنظمات الإغاثية الخليجية هي الفاعل الرئيسي

1173

الدوحة: "الإخبارية.نت" 28 فبراير 2016

قال وزير الإدارة المحلية اليمنية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح إن «المنظمات الإغاثية الخليجية هي الفاعل الرئيسي في العمل الإغاثي في المدن والمحافظات اليمنية، وإن دول مجلس التعاون الخليجي هي الأكثر استجابة والأكثر وجودًا على الساحة اليمنية التي تلقت المساعدات الإنسانية من معظم المؤسسات الإنسانية الخليجية».
وأضاف «فتح» أن «الكثير من المؤسسات الإنسانية الخليجية توجد ميدانيًّا داخل محافظة تعز وغيرها من المحافظات لتقديم المساعدات الإغاثية للشعب اليمني»، مشيرًا إلى أن اليمنيين لم يجدوا غير أشقائهم في الخليج لوقفة أخوية صادقة في الأزمة التي يمرون بها جراء عمليات الانقلاب التي قامت بها ميليشيا «الحوثي وصالح» الانقلابية وما تسببت فيه من أوضاع اقتصادية.
وأكد وزير الإدارة المحلية أن الأزمة في اليمن هي أزمة سياسية وليست مذهبية أو طائفية، كما يروج لها أعداء اليمن وأطراف داخلية متعاونة معهم، لافتًا إلى أن أطرافًا سياسية وجهات يمنية مدعومة من الخارج عمدت إلى تعقيد الوضع اليمني والدفع به إلى حافة الكارثة وجعلت أكثر من 82 في المائة من الشعب اليمني في حاجة ماسة للإغاثة والمساعدات الإنسانية. 
ولفت إلى أن محافظة تعز تعاني الحصار المستمر منذ 9 أشهر دون أن تُقدم الأمم المتحدة على خطوة ترفع الحصار أو تساعد في إيصال المساعدات عبر أدواتها التي دأبت على استخدامها في مثل هذه الحالات، مضيفًا أن الأمم المتحدة تعرف بالضبط الجهة التي تحاصر المحافظة وتمنع عنها الغذاء والدواء.​

التعليقات