عبر "الراصد" .. حملة للتوعية من نقص فيتامين "د" عند السعوديين

1406

الرياض - "الإخبارية نت" 29 فبراير 2016

ألقى برنامج «الراصد»، الذي يعرض على قناة «الإخبارية»، الضوء على عدد من المواضيع البارزة خلال حلقة الأحد، تناولت نقص فيتامين «د» عند السعوديين، وتزايد مخاوف أهالي جازان من الهزات الأرضية، وجولة في سوق الثميري إحدى أشهر الأسواق الشعبية في العاصمة السعودية الرياض.
البداية، كانت من تنظيم كلية الطب بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية حملة (كيف دالك؟) في مجمع غرناطة التجاري الواقع شمال مدينة الرياض، وتأتي هذه الحملة بعدما أثبتت الدراسات أن السعوديين من أكثر الشعوب التي تعاني نقص فيتامين «د».
كما أكد الطالب المشارك في هذه الحملة يزيد السبيل لـ«الراصد» أهمية هذا الفيتامين لما يسبب نقصه من أعراض خطيرة على الجسم وعدم إهمال الفحوصات والتحاليل الطبية.
وفي جازان، لا يزال أهالي القرى المحيطة بجبل عكوة يشكون من أضرار الغبار الناتج عن الكسارات ومن الشاحنات الخارجة والداخلة على طرقات الكسارات في عكوة والكدمي، وسط مخاوفهم من الزلزال بعد خطاب «الدفاع المدني» بتاريخ ٨ جمادى الأولى ١٤٣٧هـ، الصادر بعد وقوف لجنة على موقع الجبل، والذي جاء فيه إن «محيط الجبل يتعرض لعشرات الهزّات الأرضية»، كما طالب «الدفاع المدني» بإيقاف العمل.
من جانبها، قالت لجنة الدفاع المدني إن استمرار الأعمال بالجبل قد يزيد من نسبة وقوع هزّات أرضية؛ لكون الجبل يقع بالقرب من صدع زلزالي، سبق أن تعرضت منطقة جازان بسببه لعدة هزّاتٍ أرضية تضرر على أثرها عدد من المنازل، ورصدتها لجنة مختصة قبل عامين تقريبا.
وفي ختام الحلقة، تناول البرنامج سوق الثميري التي تعد من الأسواق التراثية القديمة والتي يجد زوارها فيها عبق وذكريات الآباء والأجداد، كما يشعر كذلك من يتجول في سوق الثميري بأنه يعيش في أجمل أيام الماضي، وتستقطب السوق الكثير من المواطنين، حيث يجد الزائر جميع ما يحتاج إليه خصوصا القطع والسلع التراثية.
وقال عبد العزيز اليعيش، هاوي التراث، لـ«الراصد»: «سوق الثميري في وقتنا الحالي تحتاج إلى ترتيب وتنظيم لتكون واجهة للسياح، وآمل من (هيئة السياحة) تبني مزاد لكبار السن بشكل منظم، وهناك مزاد دولي يقام ثالث جمعة من كل شهر».
 

التعليقات