الملك سلمان يبحث مع فالس دعم و تعزيز العلاقات بين السعودية و فرنسا

659

13 أكتوبر 2015

الرياض - الإخبارية.نت

عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في قصره بالرياض اليوم جلسة مباحثات رسمية مع رئيس الوزراء الفرنسي ايمانويل فالس.

ورحب خادم الحرمين الشريفين برئيس وزراء فرنسا في زيارته للمملكة العربية السعودية، فيما عبر رئيس الوزراء الفرنسي عن سعادته بزيارة السعودية ولقائه خادم الحرمين الشريفين ناقلا تحيات الرئيس فرانسوا هولاند لخادم الحرمين الشريفين.

وجرى خلال الجلسة استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث مستجدات الأحداث في المنطقة.

هذا وقد أقام الملك سلمان مأدبة غداء تكريماً لايمانويل فالس والوفد الفرنسي الرفيع الذي اختتم عصر اليوم زيارته للسعودية.

شراكات استراتيجية

من جهة ثانية قال وزير التجارة والصناعة السعودي الدكتور توفيق الربيعة، إن العلاقات بين المملكة العربية السعودية وفرنسا وما شهدته من تطور، توجت مؤخراً بالزيارات الرسمية المتبادلة بين الجانبين على أعلى المستويات، مؤكداً السعي لشراكات إستراتيجية، وجذب استثمارات ذات تقنية عالية وقيمة مضافة.

ونوه الربيعة خلال أعمال منتدى فرص الأعمال السعودي الفرنسي في دورته الثانية في الرياض، الذي تزامن انعقاده مع زيارة فالس للرياض، إلى ما تتمتع به السعودية من قاعدة صناعية متنوعة، وبيئة مشجعة للقطاع الخاص، وتسهيلات إدارية وتنظيمية تمكنها من تطوير علاقات وشراكات إستراتيجية مع شركاء مثل فرنسا، وجذب استثمارات ذات تقنية عالية، وقيمة مضافة.
وتناول جهود وزارة التجارة والصناعة في تطوير التعاملات التجارية، والتيسير على المستثمرين سواء في إصدار السجلات وشهادات المنشأ، وتأسيس الشركات وغيرها من المعاملات إلكترونيا.

من جانبه قال وزير الدولة الفرنسي لشؤون النقل الان فيدالي، إن العلاقات الاقتصادية بين السعودية وفرنسا متميزة، مشيرا إلى أن 80 شركة فرنسية تعمل في السعودية أسهمت في توطين التكنولوجيا في المملكة وتدريب 27 ألف مواطن، مؤكداً قدرة الشركات الفرنسية على إيجاد حلول تستجيب لمتطلبات التنمية السعودية.

وقال فيدالي: “نسعى بدأب منذ 3 سنوات لتوسيع وتسريع التعاون الاقتصادي بين المملكة وفرنسا، وقد أثمر هذا السعي عن تأسيس اللجنة العليا المشتركة تحت إشراف سمو ولي ولي العهد وزير الدفاع، مما أسهم في تقوية العلاقات، ورفع المعوقات والتعرف على إمكانات وفرص الاستثمار في البلدين”.

وأشاد ببرامج النقل الطموح التي تنفذها السعودية، لافتاً إلى خبرات وإمكانات الشركات الفرنسية في مجال النقل، مشيرا إلى التوجه العالمي نحو ” النقل النظيف ” الذي يخدم البيئة، حيث ستستضيف باريس مؤتمر الطقس العالمي الذي يسعى للسيطرة على التغيرات المناخية.

فالس يزور الدرعية

يذكر أن رئيس الوزراء الفرنسي قام في وقت سابق اليوم بزيارة لحي البجيري بالدرعية التاريخية .
وتجول رئيس الوزراء الفرنسي والوفد المرافق له، في حي البجيري الذي جرى تطويره ضمن برنامج تطوير الدرعية التاريخية، الذي تقوم عليه الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، بمشاركة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ومحافظة الدرعية وبلديتها، حيث اطلع على ما يحتويه الحي من منشآت عمرانية وثقافية وسياحية.

كما تجول في المنطقة المركزية بالحي واطلع على ما تشتمل عليه من خدمات تجارية لزوار الحي والمنطقة، وساحة البجيري وما تحتويه من جلسات للمتنزهين تطل على حي الطريف ومتنزَّه الدرعية.

واستمع فالس إلى شرح عن برنامج تطوير الدرعية التاريخية الذي تقوم عليه الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض، والخطة التي وضعها البرنامج بهدف إعمار الدرعية التاريخية وتحويلها إلى مركز ثقافي سياحي على المستوى الوطني، مع الحفاظ على خصائصها التاريخية والثقافية والعمرانية والبيئية. كما تناول الضيف الفرنسي والوفد المرافق له الإفطار الشعبي المعد بهذه المناسبة.

التعليقات