كاميرون يبدي استعداده لتغيير موقفه بشأن الرعاية الاجتماعية

747

لندن - الإخبارية.نت 13 ديسمبر 2015

قالت صحيفتان بريطانيتان إن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون مستعد للتخلي عن طلب بالحد من مزايا التأمين الاجتماعي للعمال المهاجرين مع محاولته إعادة التفاوض على شروط عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي. وقالت صحيفتا «تلغراف» و«إندبندنت» نقلا عن مصادر حكومية إن كاميرون سيبلغ زعماء الاتحاد الأوروبي في بروكسل يوم الخميس إنه مستعد للتخلي عن الخطة إذا وافقوا على إجراءات بديلة للمساعدة في الحد من الهجرة. وقالت متحدثة باسم مكتب رئيس الوزراء البريطاني إنه لا يوجد لديها تعليق فوري وإنها تبحث هذه التقارير. وقالت الصحيفتان إن كاميرون سيبلغ نظراءه الأوروبيين خلال وجوده في بروكسل لحضور اجتماع للمجلس الأوروبي يومي 17 و18 ديسمبر (كانون الأول) أن الاقتراح سيظل «مطروحا» إلى أن يتم إيجاد بديل أفضل لمعالجة قضية المهاجرين.

وحتى الآن يُطرح طلب انتظار العمال الأوروبيين المهاجرين أربع سنوات قبل الحصول على المزايا الحكومية بوصفه بندا محوريا في الاتفاق الجديد الذي يسعى كاميرون للتوصل إليه قبل استفتاء على ما إذا كانت بريطانيا ستبقى في الاتحاد أم تنسحب منه. ويُنظر إلى هذا الطلب على أنه وسيلة للحد من جاذبية بريطانيا لمهاجرين من دول أوروبية من أفقر أعضاء الاتحاد الأوروبي بشرق أوروبا، كما أنه قضية سياسية داخلية مهمة في بريطانيا وأحد أكبر العقبات في عملية إعادة التفاوض. وسيُنظر إلى التخلي عن هذا الطلب على أنه تراجع محرج ومن المرجح أن يثير غضب الجناح الضخم المتشكك في أوروبا في حزب المحافظين الذي يتزعمه كاميرون.

وقام كاميرون بجولة في عدة دول بشرق أوروبا الأسبوع الماضي في إطار حملته لإعادة التفاوض، ووجد خلالها أن اقتراحه بشأن الرعاية الاجتماعية هو أكثر القضايا المثيرة للجدل بالنسبة لنظرائه من زعماء الحكومات الأوروبيين.

وبعد الاجتماع مع كاميرون في وارسو قالت رئيسة الوزراء البولندية بياتا سيدلو إنهما لم يتفقا بشكل كامل على قضايا معينة، مشيرة إلى اقتراح المزايا الاجتماعية. وتُعد بولندا أحد المستفيدين الرئيسيين من مبدأ الاتحاد الأوروبي بحرية التنقل منذ انضمامها للاتحاد في 2004. ويعيش عشرات الآلاف من البولنديين ويعملون في بريطانيا.

ووعد كاميرون بإجراء استفتاء على ما إذا كان يتعين على بريطانيا البقاء في الاتحاد الأوروبي أم الخروج منه بحلول نهاية 2017 على الرغم من أنه قد يُجرى في وقت سابق عن ذلك بكثير. وقال كاميرون إنه يفضل البقاء في اتحاد أوروبي معدل.

التعليقات