مقتل 3 من رجال الشرطة الاتراك في هجوم لحزب العمال الكردستاني

975

أنقرة - الإخبارية.نت 11 نوفمبر 2015

قتل ثلاثة شرطيين اتراك واصيب رابع بجروح خطيرة مساء الثلاثاء في جنوب شرق البلاد ذي الاغلبية الكردية في هجوم نسب الى متمردي حزب العمال الكردستاني، على ما علم لدى السلطات المحلية.

وكان رجال الشرطة يقومون بدورية في شاحنة في احد احياء مدينة سيلوبي قرب الحدود مع سوريا والعراق عندما استهدفهم اطلاق نار بقاذفة صواريخ ورشاشات، على ما كشف مسؤول امني محلي لوكالة فرانس برس رافضا الكشف عن اسمه.

واصيب اربعة شرطيين في الهجوم توفي ثلاثة منهم في المستشفى بحسب المصدر.

في الاسبوع الماضي اعلن المتمردون الاكراد انهاء تعليق عملياتهم العسكرية الذي قرروه قبل الانتخابات التشريعية في الاول من تشرين الثاني/ نوفمبر والتي فاز فيها حزب الرئيس الاسلامي المحافظ رجب طيب اردوغان باكثرية مطلقة.

ومنذ الاستحقاق جرت مواجهات دامية بين حزب العمال الكردستاني وقوى الامن التركية في عدد من مدن جنوب شرق البلاد.

صباح الاربعاء انفجرت سيارة مفخخة عند مرور الية مدرعة للشرطة في محافظة ماردين (جنوب شرق) ما ادى الى مقتل موظف بلدي واصابة عنصر امني بحسب وكالة دوغان للانباء.
ونفذ الطيران الحربي التركي غارات على مواقع تابعة لحزب العمال الكردستاني على الاراضي التركية وفي شمال العراق.

بعد اكثر من عامين من الهدنة استؤنفت المعارك في اواخر تموز/يوليو بين حزب العمال الكردستاني والامن التركي موقعة الكثير من الضحايا. بالتالي نسفت عملية السلام الهشة التي بدات في خريف 2012 لوضع حد للنزاع الذي ادى الى مقتل اكثر من 40 الف شخص منذ 1984.

وتوعد اردوغان بمواصلة القتال “حتى تلقي المنظمة الارهابية اسلحتها ويسلم عناصرها انفسهم ويغادروا الاراضي التركية”. 

التعليقات